منتدى احلام بنات

سجلي معنــــــــآ و ابدعي هنا
هو المنتدى الاروع دائما
كل الي عليك هو تسجلي ولن تندمـــي~s
هيا انضمي لنا
من الادارة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتحميل الصور
سسَآعَة أحلام بنات~
سَسَآعة أحلام بنات





المواضيع الأخيرة
» احلى بنات عالمي الثاني
الجمعة يونيو 24, 2016 5:21 pm من طرف امورة

» The dead من يخشى الموت فليذهب
الجمعة يونيو 24, 2016 4:26 pm من طرف امورة

» كَـآفِيِهـه بَنَــآتْ حَيْثُ لِلِإبدَآعِ مَكَـآنْ
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:31 pm من طرف صمتي لغتي

» اقتراحات ..نرجو من الادارة التنفيذ
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:30 pm من طرف صمتي لغتي

» اعتذأر لامورة
الثلاثاء مايو 03, 2016 8:12 pm من طرف امورة

» ولن اشعق غير احلام بنات
الثلاثاء سبتمبر 22, 2015 8:06 pm من طرف امورة

» لقد تم تعين
الخميس سبتمبر 03, 2015 5:44 pm من طرف امورة

» كن بَشُشُوشَآ في غَضَبِكْ!!
الخميس سبتمبر 03, 2015 5:39 pm من طرف ريحانة الجنة

» تنظيم دراستك
الخميس سبتمبر 03, 2015 5:38 pm من طرف ريحانة الجنة


شاطر | 
 

  ..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: ..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°   السبت مايو 09, 2015 7:51 pm

[size=32]لكي نتكلم عن الأمراض الجلدية لا بد لنا من[size=32]التعرف على طبقات الجلد لدى الإنسان.
[/size]
[/size]

[size=32]تشريح الجلد[/size]
 
[size=32]الجلد :
[size=32]هو الوسط الفاصل بين الأعضاء الداخلية للجسم والبيئة الخارجية ويكون الجلد حوالي 15% من الوزن الكلي لجسم الإنسان إن للجلد وظائف حيوية وبدونه لا يمكن أن تدوم الحياة.[/size]
[size=32]وظائف الجلد:[/size]
[size=32]1- مقاومة الصدمات التي يتعرض لها جسم الإنسان وذلك بسبب المرونة الخاصة التي تتميز بها طبقات الجلد.[/size]
[size=32]2- الجلد ستار يمنع من دخول المواد الضارة إلى داخل الجسم مثل الجراثيم وبعض المركبات السامة.[/size]
[size=32]3- يمنع الجلد خروج السوائل من الأنسجة الداخلية إلى الخارج إلا تحت ظروف معينة.[/size]
[size=32]4- تنظيم درجة حرارة الجسم:[/size]
[size=32]وذلك عن طريق الشعيرات الدموية والغدد العرقية. ففي الصيف مثلاً حيث ترتفع درجة حرارة الجو تزداد كمية العرق ويؤدي ذلك إلى تلطيف درجة حرارة الجسم عن طريق تبخر العرق. أما في الشتاء فعندما تنخفض درجة الحرارة الخارجية تزداد الدورة الدموية بالجلد وبالتالي تُحفظ درجة حرارة الجسم ثابتة.[/size]
[size=32]5-بالجلد مراكز الإحساس بالألم. وهنا يتجلى الإعجاز القرآني الذي بين ذلك منذ أكثر من أربعة عشر قرناً إذ تبين الآية الكريمة "كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب". كما أن بالجلد مراكز الإحساس باللمس والحرارة والبرودة وذلك لوجود شبكة معقدة من الأعصاب والشعيرات لكل منها وظيفة تؤديها.[/size]
[size=32]6-الجلد مركز هام لإخراج المواد الضارة من الجسم، مثل الأملاح الزائدة وذلك بواسطة الغدد العرقية التي قد تفرز في بعض الحالات أكثر من لترين من السوائل خلال ساعة من الزمن وذلك تحت ظروف معينة.[/size]
[size=32]7-حماية سطح الجلد والمحافظة على حيويته:[/size]
[size=32]يحتوي الجلد على الغدد الدهنية التي تكون إفرازاتها وسطاً حامضياً يحمي سطح الجلد من الجراثيم، وبالتالي فإن الغدد الدهنية والعرقية تعمل كمظلة واقية للجلد من المؤثرات الخارجية.[/size]
[size=32]8-تزويد الجسم بفيتامين د الذي له دور هام على حيوية ونمو أنسجة الجسم المختلفة:[/size]
[size=32]يُخزن فيتامين د بأنسجة الجلد على شكل خامل: وتحت ظروف معينة عند التعرض لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية) يتحول فيتامين د الخامل إلى مركبات نشطة من فيتامين د، حيث تمتصها الدورة الدموية وتوزعها على أنحاء الجسم المختلفة.[/size]
[size=32]9-وقاية الجسم من الأشعة الضارة التي قد تؤذي الجلد أو قد تسبب سرطان الجلد. ويتم ذلك بواسطة الخلايا الملونة الموجودة بخلايا الجلد (خلايا الميلانوسايتس) التي تنتج مادة الميلانين، وهذه هي التي تعطي الجلد والشعر اللون، لذلك فإن ذوي البشرة الداكنة أكثر مقاومة لأثر أشعة الشمس من ذوي البشرة الفاتحة.[/size]
[size=32]10-الجلد مرآة الجسم الذي يظهر عليها الصور المختلفة للمؤثرات الخارجية كما هو الحال عند الخوف أو الفرح أو السلوك الجنسي.[/size]
[size=32]وكذلك عند الإصابة[/size]
[size=32]ببعض الأمراض الداخلية[/size]
[size=32]التي قد يظهر أعراض لها على سطح الجلد.[/size]
[size=32]طبقات الجلد :[/size]
[size=32]يتكون جلد الإنسان من طبقتين رئيسيتين:[/size]
[/size]

[size=32]1- الطبقة السطحية:
[size=32]وهي الطبقة الخارجية للجلد والتي تفصل الجسم عن المؤثرات الخارجية المحيطة به، وسمك هذه الطبقة حوالي 0.2 مم وبها الخلايا التي تجدد أنسجة الجلد باستمرار وهذه الخلايا تسمى "الكيراتينوسايتس" وكذلك الخلايات التي تلون الجلد.[/size]
[size=32]إذا نظرنا إلى سطح الجلد بعدسة مكبرة فإننا نلاحظ وجود العديد من المسامات بها. بعض هذه المسامات يخرج منها الشعر من تحت سطح الجلد وتعتبر كذلك فوهة للغدد الدهنية أما المسامات الأخرى فهي مخارج الغدد العرقية.[/size]
[size=32]ورغم أن بصيلات الشعر تتواجد نهاياتها بالطبقة السفلية للجلد "الأدمة"، إلا أن خلايا الطبقة السطحية هي التي تكون بصيلات الشعر. يتصل بكل بصلة من بصيلات الشعر غدة دهنية على مناطق معينة من الجسم مثل الوجه، فروة الرأس، الصدر والظهر وكذلك على المنطقة التناسلية.[/size]
[size=32]خلايا الطبقة السطحية للجلد في عملية هدم وبناء واستبدال وتجديد مستمر بواسطة الخلايا المتخصصة. لذلك فإذا أثر مؤثر خارجي على الطبقة السطحية وتقشرت خلاياها كما يحدث بعد الإصابات أو الجروح، فإن المنطقة النامية تنشط وتعوض الخلايا القديمة المستهلكة.[/size]
[size=32]ومن مميزات الطبقة السطحية للجلد كذلك بأن لها المقدرة الكبيرة على التحكم بكمية الماء التي يفقدها الجلد أو التي يحتفظ بها، فمثلا عندما تنخفض الرطوبة النسبية في الجو كما هو الحال في المناطق الصحراوية والجافة، فإن الطبقة السطحية تفقد كمية من الماء أكثر من التي تصلها من الطبقات السفلية للجلد، لهذا يحدث جفاف بالجلد ويؤدي أحياناً إلى تشقق الشفاه والأكف والكعبين. وبالعكس ففي المناطق الرطبة حيث تزداد الرطوبة النسبية في الجو، فإن الطبقة السطحية من الجلد تمتص الماء من الهواء الرطب وبذلك يكون سطح الجلد طرياً وناعماً، ويحدث نفس الشيء بعد الاستحمام.[/size]
[size=32]تختلف سماكة الطبقة السطحية للجلد من مكان لآخر فأكثرها سماكة على الأكف والكعبين لأن هذه أكثر تعرضاً للمؤثرات الخارجية من غيرها.[/size]
[/size]

[size=32]الأدمة[/size]


[size=32]هي الطبقة السفلى من سطح الجلد وتتكون من ألياف وأنسجة مطاطية سميكة تعطي الجلد المرونة والقوة.[/size]
[size=32][size=32]وتحوي هذه الطبقة الأوعية الدموية وشبكة معقدة من الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالألم، اللمس، الحرارة، البرودة والضغط كما تحوي الغدد العرقية التي تفرز بالإضافة إلى الماء أملاح الصوديوم والبوتاسيوم ومواد أخرى. وللغدد العرقية دور هام في تلطيف درجة حرارة الجسم والتخلص كذلك من المواد الضار..[/size]
[size=32]أمراض الحساسية[/size][size=32]
ما هي الحساسية
[/size][size=32]يمكن تعريف الحساسية بصفة عامة
بأنها حالة من التغييرات الكيميائية التي تحدث نتيجة تعرض الجسم إلى مؤثرات خارجية
أو داخلية تؤدي إلى طفح جلدي أو بثور أو فقاقيع أو تسلخات بالجلد ومصحوبة بالحكة أو بأعراض أخرى تعتمد على المكان الذي حدث به ذلك المؤثر.
ماذا يحدث بالجسم نتيجة هذه المؤثرات؟[/size][size=32]
يعتمد ذلك على قوة المؤثر وعلى مدى رد فعل الجسم له وعلى مدى المناعة والمقاومة التي يتصدى بها الجسم لذلك المؤثر.
في هذه الحالة يتصدى جهاز المناعة بجسم الإنسان متمثلاً في خلاياه اللمفاوية (اللمفاوسايتس). وبقدر ما يكون المؤثر قوياً بقدر ما يزداد نشاط تلك الخلايا. إذ قد تتجمع الخلايا اللمفاوية خارج الأوعية الدموية حتى تتصدى وتقاوم عن كثب. ونتيجة لذلك الصراع بين الخلايا اللمفاوية والمؤثر تحدث التغييرات التي ينتج عنها الأعراض المختلفة للحساسية.
ما هي أعراض الحساسية؟[/size][size=32]
أعراض الحساسية متنوعة ومتباينة إذ تظهر تلك الأعراض على الجلد أو تصاحبها أعراض أخرى نتيجة تأثر الأعضاء الداخلية مثل الجهاز التنفسي.
(أ) الحساسية الحادة:
[/size][size=32]تظهر أعراض الحساسية الحادة
عادة مباشرة بعد التعرض للمؤثر.
أعراضها:[/size][size=32]
إحمرار بالجلد وظهور بثور أو فقاقيع أحياناً، وقد تتسلخ ويتبعها حكة قوية وغالباً ما تؤثر على مساحة واسعة من الجلد. قد يصاحب الحساسية الحادة بالجلد أعراض أخرى مثل ارتفاع بدرجة حرارة الجسم وألم بالمفاصل.
لا تلبث الحساسية الحادة مدة طويلة إلا إذا صاحبها مضاعفات خاصة مع استمرار التعرض للمؤثر وتبقى في عملية مد وجزر، فتارة يتغلب المؤثر وتظهر الحساسية الحادة وتارة أخرى قد يتغلب الجسم فتخف حدة الحساسية.
(ب) أما إذا كان المؤثر أقل من المرحلة الأولى وكانت النتيجة لصالح جهاز المناعة نسبياً فإن مقاومة الجسم تتغلب.
ولذا فإن الحساسية الحادة تبدأ في الانحسار تدريجياً، إذ يخف الطفح الجلدي والأعراض الأخرى المصاحبة مثل الحكة.
(جـ) الحساسية المزمنة:[/size][size=32]
يستمر هذا النوع من الحساسية لمدة طويلة ويبقى الجسم في حرب سجال وصراع مستمر مع المؤثر الخارجي أو الداخلي. وقد تمضي شهور أو سنوات عديدة قبل أن يتخلص الجسم من تلك الحساسية إما بجهد ذاتي أن بمعونة خارجية مثل تعاطي العلاجات أو الإمتناع عن التعرض لذلك المؤثر.
في هذا النوع من الحساسية، يعاني المصاب من الحكة المزمنة وتزداد نتيجة للهرش المستمر سماكة الجلد بالمنطقة المصابة وقد تظهر أعراض أخرى.
ومن الممكن أن تظهر الحساسية المزمنة منذ البداية أو قد تكون مرحلة تتبع الحساسية الحادة.
بعض أنواع من الحساسية قد تظهر لها أعراض أخرى، إذ قد يصاحبها ضيق بالتنفس للإناث بالعين أو أعراض حساسية بالأنف مثل العطس المستمر أو أعراض متباينة تعتمد على مكان الحساسية.
ما هي المؤثرات التي تسبب الحساسية؟[/size][size=32]
يمكن أن يؤدي أي مؤثر داخلي أو خارجي إلى ظهور مرض الحساسية. وفي بعض الأحيان لا يمكن تحديد المسبب، فقد يضني معرفة ذلك الطبيب والمريض معاً، رغم إجراء العديد من الفحوصات المخبرية أو إختبارات الحساسية المختلفة.
وتجاوزاً يمكن القول "بأن كل ما تحت الشمس بما فيها الشمس قد يكون سببا لأمراض الحساسية".
وسأبين هنا بعض أنواع المؤثرات التي تسبب أمراض الحساسية:
1- المواد الغذائية:[/size]
[size=32]المعلبات: إما من تأثير المواد الغذائية نفسها أو من المواد الداخلة في عملية التعليب أو من نفس العلب.
المواد الغذائية الملونة: خاصة التلوين الصناعي لبعض الأغذية والمشروبات.
بعض أنواع البروتينات مثل الأسماك، الأجبان، البقوليات البيض وغيرهما.
المشروبات: مثل عصير المانغو والفراولة والكولا.
2- الملابس والمفروشات:
[/size][size=32]
مثل الصوف، الحرير، النايلون والريش.
3-العقاقير الطبية:[/size][size=32]
وهي كثيرة ومتنوعة سواء الموضعية منها أو التي تصل إلى الجسم مثل مركبات البنسلين والسفا.
4-العطور ومواد التجميل
5-المعادن مثل الذهب، الكروم، الحديد والنحاس.
6- مشتقات البترول:
مثل الديزل والبنزين والقار.
7- المطهرات والمنظفات:
مثل أنواع الصابون المختلفة وغيرها.
8- الحشائش والشجيرات والأزهار
9- مواد البناء:
مثل الأسمنت والدهانات المختلفة.
10- الغبار: وبعض أنواع الطحالب والفطريات وحشرة العث التي تتواجد خاصة في البيوت القديمة والأماكن المهجورة.
تؤثر تلك على الجهاز التنفسي فتؤدي إلى حساسية بالأنف وضيق بالتنفس.
ما هي أنواع الحساسية الجلدية؟[/size][size=32]
هنالك العديد من الأنواع التي وإن اختلفت في السبب إلا أن الأعراض تكون في الغالب متشابهة من حيث حدوث الطفح الجلدي والحكة. إما أن تكون الحساسية موضعية تظهر على المكان الذي تعرض لمؤثر خارجي أو شاملة لمناطق مختلفة من الجسم.
حساسية الأطفال :[/size][size=32]
أمراض الحساسية في الأطفال إما أن تكون مكتسبة نتيجة العوامل المختلفة التي يتعرض لها الأطفال بعد الولادة أو وراثية يرثها الأبناء عن أحد الأبوين أو الأجداد.
ومن خصائص الحساسية الوراثية
في الأطفال ما يلي:[/size][size=32]
(أ) غالباً ما تظهر في سن الطفولة على شكل طفح جلدي للإناث على جلد الطفل بعد الولادة خاصة على مناطق الوجه والأطراف مصحوبة بالحكة التي قد تؤثر على الطفل بدرجة كبيرة.
(ب) قد يصاحب الحساسية الوراثية ضيق بالتنفس أو أعراض أخرى الجهاز التنفسي. ويكون الطفل في هذا النوع من الحساسية أكثر استجابة للمؤثرات النفسية والعوامل الفيزيائية مثل الحرارة والبرودة، ويكون معرضاً كذلك للإصابة بأنواع أخرى من الحساسية أكثر من غيره من الأطفال. والسبب في حدوث مرض الحساسية الوراثية في الطفل هو ليس المؤثر فقط بل الاستعداد الفطري نتيجة عامل الوراثة الذي يؤدي إلى زيادة استجابته لتلك المؤثرات، وعدم مقدرته على التعامل معها ومقاومتها كما يحدث في الأحوال العادية بين الأطفال الذين لم يرثوا تلك الصفات.
تبدأ الحساسية الجلدية عادة على الوجنتين وقد تستقر في تلك المنطقة لمدة طويلة والطفل في معاناة مستمرة، وتظهر هذه على شكل إحمرار وطفح جلدي على الوجه وقد تظهر بثور وفقاقيع تتسلخ ويخرج منها سائل أصفر اللون، ويصبح الطفل قلقاً دائم البكاء فيفرك وجهه بالمخدة، أو يهرش بيديه، وينشب أظافره في تلك المنطقة، وبالتالي يزداد أمره سوءً، وتؤثر بذلك على حالته النفسية والصحية، إذ يفقد الكثير من وزنه. وقد تنتشر الحساسية لتشمل منطقة الساعدين وخلف الركبتين أو إلى مناطق أخرى من جسمه.
قد تستمر هذه الحالة عادة حتى السنة الثانية من عمر الطفل وفي بعض الحالات إلى سن العاشرة أو لمدة طويلة. وفي هذه المرحلة تزداد سماكة الجلد في مناطق الإصابة ويصبح مكان الحساسية جافاً نتيجة تحسن مقاومة الطفل نسبياً، وتظهر بعض البثور والطفح الجلدي مصحوبة بالحكة. وتزداد أو تقل حدة تلك الأعراض نتيجة عوامل مختلفة يتعرض لها الطفل.
بالإضافة استطاع الجسم بعد حين أن يكّون المناعة والدفاع الكافي لمقاومة تلك المؤثرات الداخلية أو الخارجية، فإن الحساسية قد تختفي تدريجياً أو يكون أثرها محتملاً بعد ذلك.[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امورة
مِـدّيٌـرُةُ اٌلِـمِـﻧَتْدّىْ
مِـدّيٌـرُةُ اٌلِـمِـﻧَتْدّىْ
avatar

انثى ۾ـسَسَآﮭمَآتِـﮯ : 1055
ڨـدُؤمِي : 21/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: ..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°   السبت مايو 09, 2015 11:01 pm

marci

[/url]
اهلا زائر
في توقيعي الجميل
خهعتخ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlam-1banat.yoo7.com
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°   الإثنين مايو 11, 2015 7:26 pm

العفو,بس تصحيح املائي:

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°   الإثنين مايو 11, 2015 7:26 pm

العفو,بس تصحيح املائي:

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
..°° مــلــف شــامـــل عـن الأمــراض الـجـلــديــة / أعـراض / تشخيـص / عـلاج / وقـايــة °°
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلام بنات  :: منتديات التغذية والصحة :: صيدليــۃ المنتدى الطب العام~♥-
انتقل الى: